السبت، يناير 26، 2008

ليه يا زمان..


صرنا نفقد -بمنتهى البراءة- برائتنا.. إذا تمسكنا بها..
وحين نضيعها بأيدينا .. نصبح أبرياء!

هناك 11 تعليقًا:

محمد السيد..مش حاسكت يقول...

ليتنا ظللنا أبرياء ..

ويزداد خوفك مع الأيام والسنين من هذا ...

ومع نفسك ستردد ..

ليتك استطعت ..

ليتك فعلت ..

Mony The Angel يقول...

al pic t3a22ad
welpost lama ereet 7eta mno f ur nick name 3malt kda :|
completely right!

ihapoof يقول...

just feel it

i have no comment

Salma Amer يقول...

للأسف مش زمن البراءة بس انا مصرة اننا ندافع عن براءتنا حتى اخر نفس اصل لو فقدناها حنفقد نفسنا قبلها وسعتها حنبقى مجرد مسكات وشوش من غير روح ولا احاسيس

e7na يقول...

على راى ايمن بهجت قمر

البراءه عمرها قصير

weswes يقول...

اى براءه تتحدث عنها فى زمن غارق فى الخداع والوهم
ليتنا نستطيع ان نحتفظ بها تلك البراءه

smraa alnil يقول...

الانسان مش بيفضل علي حاله يا مصعب

وزي ما قلت بنفقد بمنتهي البراءاة براءتنا ولو فقدنا صرنا ابرياء

وهو دة الواقع

عمر يقول...

"ليه يا زمان.."
مسبتناش ابرياء
حسره عليها يا حسره عليها

غير معرف يقول...

why did u remove malika pictures?

حنة يقول...

عندنا مولودة جديدة .. اسمها مليكة .. وباباها اسمه البراء ... كل ده وبتقول فقدنا البراءة ...
بس بجد اعتقد ان الانسان يمكن ان يعيش حتى ارزل العمر محتفظا ببرائته بشرط ان يعمل لها عملية تغيير مضمون فتصبح قوة : قوة في الحق

dalia يقول...

صورة جميلة قوي يا مصعب بس الواحد اصبح هذه الأيام بجد لا يعرف معنى البراءة ممكن تقول عمله صعبة أو ممكن تكون عند بعض الاشخاص معناه العبط أو الجهل وعلى طول هناك حد بيقولك يا عم فتح صحصح خليك ذكي وبلاش براءة!