الاثنين، أغسطس 25، 2008

سؤال "وغودي"!


أمام كشك صغير بيبيع حاجة ساقعة وقفت أنا وأسامة بعد مشوار رخم، نظر هو للزجاجة في يده وقال :

- هو الدنيا كان شكلها عامل ازاي قبل البيبسي؟
قمت بالرد عليه بمنتهى التلقائية :
- بالظبط زي شكل الدنيا قبل الكاتشب!!

الاثنين، أغسطس 04، 2008

مبعثرة!


تحذير هام جدا : خواطر متفرقة جدا لشاب كان نايم في الميكروباص وهو رايح الشغل ..
---------------

-1-

بالأمس كنت ذاهبا إلى العمل، وفي الطريق غفوت قليلا لأستيقظ على الآية :

“وإما ترين من البشر أحدا فقولي إني نذرت للرحمن صوما فلن أكلم اليوم إنسيا"

رغم أنني أعلم أنه أمر إلهي، ورغم أنني أسمعها كثيرا، إلا أنني اليوم فقط تخيلتني مكانها والناس أمامي يتهمونني في شرفي ولا ظهر لي يدافع عني أمام كل هؤلاء القوم إلا طفل رضيع لم يكمل شهورا بعد،

وفوق كل هذا لا أنطق حرفا دفاعا عن نفسي لأن ربي أمرني أن أصوم صمتا!

سيدتي مريم..
لو كان يجوز الانحناء لغير الله لانحنيت لك احتراما..

سبحانك ربي ما أعظمك..

-2-

نمت وصحيت تاني لقيت شاب بيرمي لي ورقة إعلانات من الشباك -عادي يعني-، إلا إن الورقة طلعت للمطعم الشهير "حضرموت"..

دار على طول في بالي كمية مطاعم حضرموت اللي مرمية في كل حتة في البلد، شارع فيصل -اللي كتير بأروح منه- مثلا بين كل حضر موت والتاني فرعين ليه وحارة!

وقعدت أدور على تفسير لاستمراره في الحياة واكتساحه بهذا القدر المذهل مع إن أكله مش حلو أوي ولا خدمته زي بقية المطاعم اليمني اللي موجودة.

لحظتها خطر في بالي إن "حضرموت" ينفع مشروع استخباراتي من الدرجة الأولى!!!!


-3-



وأنا نازل من الميكروباص شفت اتنين ولاد لابسين البتاع اللي مرسوم ده!!

ليه فجأة اللوجو ده بقى منتشر أوي كده؟!
بقيت بأشوفه فعلا بدون أدنى مبالغة بمعدل تلات تي شيرتات ولاد لابسينها وعلى خمس عربيات يوميا!
حد في اللي لابسينه دول عارف إن ده لوجو حاجة زبالة أوي ولا أخلاقية؟!

واحد بس جاوبني إنه :
- "آه عارف.. في حاجة يا كابتن؟!” ...!!!!!

عذرا سيدتي مريم.. انقلبت آيتك!