الأحد، فبراير 24، 2008

حد الـ"كفاية"!



من أكتر المشاهد اللي بأعشقها من فيلمي المفضل "A beautiful mind”،..
بأحب مضمونه أوي ومؤمن بيه إلى أبعد الحدود..

بيفكرني بالمفهوم اللي اتبنت عليه "المائدة المستديرة" بتاعت الفرسان، وبيفكرني بروح قصة "الفرسان الثلاثة" لما كانوا بيهتفوا "All for one, one for All"، بيفكرني كمان بــ"روبن هود" اللي كان بيحارب علشان العدالة الاجتماعية وتوزيع الثروات..

وبيرجعني جدا لحاجة من أروع ما عرفت من الاقتصاد الإسلامي اللي هي "مبدأ حد الكفاية".

كل ده بيتفشفش وبيتكسر في مواقف ممكن يكون شكلها بسيط..
بس بجد فاقت كل حد، وبجد كده كفاية..

من المواقف دي على سبيل المثال ..

شاب عاطل راكب ميكروباص جنب السواق وحاجز الكرسيين وواخد راحته ولا كإنه في حمام بيتهم في وقت زحمة وراجل عجوز واقف في الشمس مستني أي حاجة تنقذه من حر يوم شغل طويل لتتحطم آماله على جملة السواق "خلاص هنا قدام"..

صدقوني يا جماعة.. آدم سميث كان غلطااان!

التسميات: , , ,

عدد 7 تعليقات :

في تمام : 24/2/08 2:38 م, Blogger Lens Geek كتب/ت :

كفاية حرام
كفايه كده
حركة كفايه
حد الكفاية
كفاية انتاجية
مبدأ الكفاية

كفاية خنقه

 
في تمام : 24/2/08 7:39 م, Blogger menSh كتب/ت :

أزال المؤلف هذا التعليق.

 
في تمام : 24/2/08 7:46 م, Blogger menSh كتب/ت :

:)

 
في تمام : 25/2/08 11:09 ص, Blogger الحلم العربي كتب/ت :

عارف يا مصعب
لو كنا بنطبق أخلاق الإسلام صح ...كنت مالقيتش واحد فقير في الأمة دي
أمثلة كتيرة مش في الفقر و الغني بس في كل شئ
لو مبدأ ان الواحد يضحي بنفسه علشان الكل يعيش ده موجود ما كنتش تلاقى واحد بيزاحم واحدة عند الميكروباص علشان يركب لا و كمان يزقها و يوقع منها الحاجات اللى في ايدها (المنظر ده شفته بعينى)
حاجات كتير بتحصل في زماننا غريبة و مش عارفة هتودينا فين
ربنا يستر علينا بجد
اشكرك على اثارة الموضوع ده
تحياتي

 
في تمام : 25/2/08 6:17 م, Blogger Mo3Az كتب/ت :

عندك حق تمام
يعنى ببساطة لو النا عملت بكلام جون ناش كان يبقى حالنا احسن كتير
:)

تسلم على البوست الجميل

 
في تمام : 27/2/08 4:15 ص, Blogger AbdElRaHmaN Ayyash كتب/ت :

الفيلم ده غير عادي اصلا
بجد رائع
مبدأ الكفاية !!
أتمنى ان الناس تفهمه

 
في تمام : 27/2/08 10:40 م, Blogger weswes كتب/ت :

ياريت فعلا نوصل لفهم جيد لحد الكفايه

 

إرسال تعليق

روابط تشير هنا :

إنشاء رابط

الصفحة الرئيسية> >